من نحن؟

من نحن

مركز الدراسات العربية الأوراسية (CAES)، مؤسسة بحثية مستقلة، متخصصة بشؤون أوراسيا. والمقصود بها روسيا و «جمهوريات الاتحاد السوڤيتي السابق» والأحزمة المحيطة بها (الصين، تركيا، إيران، أفغانستان، باكستان، الهند) وعلاقاتها مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

يسعى المركز بنشره أبحاثا عن أوراسيا ليكون مصدرا جديرا بالثقة لدى صناع القرار والصحافيين والباحثين وغيرهم من المهتمين بدراسة هذه المنطقة المهمة والتعرف إليها، وسبر عوامل التأثير المتبادلة مع منطقة الشرق الأوسط، من أجل مساعدتهم على فهم أفضل لما يدور في العالم في لحظة مفصلية، يعاد فيها تشكيل النظام العالمي، فيما تبرز – في اللحظة ذاتها – خيارات السياسة الخارجية التي يواجهها العالم العربي. كما يَنشد المركز بناءَ جسرِ تواصلٍ بين العرب وأوراسيا لإيجاد فهم متبادل للقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية.

كما يهتم المركز بدراسات «الجيوبولتيكا» لإحاطة أكثر عمقاً بتأثير الجغرافيا في السياسية، ودراسة التيارات السياسية «المحافظة» الجديدة، التي تشهد صعودًا كبيرًا في هذه المنطقة، وكذلك لتقديم محتوى متنوع لجميع الآراء ووجهات النظر ذات الصلة بمنطقة البحث المشار إليها، وذلك من دون تبنٍ لوجهة نظر معينة أو إيديولوجيا سياسية خاصة أو ترويج لجهة محددة، آملين في تقديم مصادر تُمكن المطلعين عليها من فهم مبني على أسس واقعية.

في ذات الوقت يولي مركز الدراسات العربية-الأوراسية (CAES) اهتمامًا خاصًا للدراسات الاجتماعية والثقافية والتاريخية، وكذلك التركيبة الدينية والعرقية وما يرتبط بهما من قضايا في بلدان أوراسيا، وتأثيرها في سياساتها وعلاقات الشعوب بعضها ببعض، وما يجمعها من روابط بمحيطها، وفي القلب منها العالم العربي.
وفي هذا الخصوص يقيم المركز علاقات واسعة النطاق مع كثير من المفكرين والسياسيين وكبار المسئولين الحكوميين في كتلة البلدان الأوراسية، لفهم وتقديم وجهات نظرهم وتحليل آلية صنع القرار السياسي ودوافعه.

كذلك، فإن مركز الدراسات العربية-الأوراسية (CAES) يصدر في عداد مطبوعاته المختلفة الأخرى مجلة “الشؤون العربية-الأوراسية” كل ثلاثة أشهر، والتي تتوفر نسخها على الموقع الإلكتروني مجانا، وذلك لتقديم محتوى شامل لتحليل الأحداث المحيطة بمنطقة أوراسيا، وعلاقاتها مع العالم عبر كتابات نخبة مميزة من قادة الفكر والسياسة والمسئولين، الذين يخُصُّون المجلة بمقالات حصرية، يتولى المركز ترجمتها ونشرها وليكون بين يدي صناع القرار والمهتمين مادة تحليلية تواكب الأحداث الدورية.

عمرو عبد الحميد

المدير العام